مخزن BigBoss يتعرض للإختراق التفاصيل من هنا!!



لاشك أن العديد من مستخدمي أجهزة أبل يلجأون للجيلبريك قصد الإستفادة من متجر سيديا, إما لتحميل التطبيقات أو لإلقاء نظرة حول ما يزخر به من أدوات متعددة.
ومن بين المصادر المهمة التي يتوفر عليها متجر سيديا هو Bigboss Repository والذي يعتبر من أكبر مخزن للتطبيقات و الأدوات على سيديا. حيث أن هذا الأخير هو أول وجهة للمطورين بالنسبة لوضع تطبيقاتهم على المتجر إما بالمجان او مدفوعة.
كما أن هذا المخزن تم دمجه من متجر سيديا لكي يتم تثبيثه مباشرة بعد الإنتهاء من عملية الجيلبريك لجهازك, لكن اليوم فوجئ البعض بخبر أن هذا المخزن قد تم إختراقه من قبل شخص يدعى Kim Jong-Cracks. حيث أن هذا الهاكر قام بوضع كل التطبيقات المدفوعة و المجانية امام الجميع و بدون تكلفة. كما أنه وضع صورة يعبر فيها على ان التطبيقات المدفوعة و المجانية صارت بحوزته, حيث قام بإنشاء مخزن خاص به لوضع كل التطبيقات و الأدوات به وسماه ripbigboss.

في حين فإن مخزن BigBoss مجهز بتقنية للحماية تدعى DRM و التي توفر التدابير الأمنية لعدم السماح لأي كان بإستخدام البيانات المسروقة منه, و مع ذلك فقد إدعى الهاكر على أنه يتوفر على اداة Anti DRM و التي تمكنه من الولوج و إستخدام البيانات و لتحميل كل التطبيقات بدون أدنى مشكلة من تلك الحماية, كذلك عبر نفس الشخص بالقول على أنه وصل لمجموع 20 جيجا من الملفات و البيانات, و بالتالي فلا ننصح مستخدمي متجر Cydia بتحميل التطبيقات أو تحديثها من قبل هذا المخزن, و ذلك لاسباب أمنية على جهازك. و الإبتعاد عنها قدر المستطاع إلى ان يُصدر خبر موثوق من صاحب مخزن BigBoss, لكن في نفس الوقت لازلنا ننتظر تعليق منه بشأن هذه المشكلة. كما أن هنالك بعض الإشاعات تقول على ان هذا المخزن يرجع في الأساس لمؤسس Cydia و الملقب بـ Saurik لكن تبقى هذه محض إشاعات فقط. علاوة على قيام نفس الشخص بالتعقيب على خبر الإختراق, وذلك بناءا على تحليل البيانات ليجد انها لازالت تعمل بشكل سليم.

* إذا كان لديك إستفسار أو رأي حول هذا الموضوع فشاركنا به عبر نافذة التعليق أسفله.

* كما يمكنك متابعتنا على التويتر، أو بإضافتك لنا على دائرتك بي Google+، أو إنضم إلينا عبر صفحتنا على الفايسبوك لنبقيك على علم بأخر التحديثات بكل ما يخص عالم أبـل.
ضع إعلانك معنا
ضع إعلانك معنا

قم بالبحث عن التطبيقات من هنـــا

جميع الحقوق محفوضة لمدونة أيفون تايم © 2015